الموضوع: كثرة الاستغفار
عرض مشاركة واحدة

  #1  
قديم 03-10-2009, 11:21 PM
الصورة الرمزية يوسف الغنامي
يوسف الغنامي يوسف الغنامي غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: Everywhere
العمر: 33
المشاركات: 3,687
معدل تقييم المستوى: 14
يوسف الغنامي is on a distinguished road
افتراضي كثرة الاستغفار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
، أما بعد............................................... ..... أحبتنا في الله أعضاء وزوار منتدى قبيلة الغنانيم
فقد كثرت الرياح على مناطق المملكة العربية السعودية هذه الأيام، وكثر حديث النَّاس عنها، وقلَّ من نراه يطبّق السُّنَّة إذا رآها هاجت، وأقلّ منهم من يُذكِّر النَّاس بالسُّنَّة إذا هاجت الرياح
،فلنتذاكر بسنَّة المصطفى صلى الله عليه وسلم في هذا العارض. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مبيّناً حقيقة الريح، وما يُسنُّ قولُه إذا هاجت: ((الريح من روح الله تعالى، تأتي بالرحمة وتأتي بالعذاب، فإذا رأيتموها فلا تسبُّوها، وسلوا الله خيرها، واستعيذوا بالله من شرِّها)).
وكان صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: ((اللهم إنِّي أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أُرسلت به، وأعوذ بك من شرّها وشرِّ ما فيها، وشرِّ ما أُرسلت به)). وكان صلى الله عليه وسلم إذا نزل المطر بعد الريح، قال: ((اللهم صيباً هنيئاً)). وقال ابن عبَّاس رضي الله عنهما: كان صلى الله عليه وسلم إذا هبّت الريح جثا على ركبتيه، وقال: ((اللهم اجعلها رحمة ولا تجعلها عذاباً. اللهم اجعلها رياحاً ولا تجعلها ريحاً)).
ثم قرأ ابن عبَّاس: [[إنَّا أرسلنا عليهم ريحاً صرصراً]] و[[أرسلنا عليهم الريح العقيم]]،
وقوله تعالى [[وأرسلنا الرياح لواقح]] و[[ومن آياته أن يُرسل الرياح مبشّرات]].
فلنكثر أيُّها الأحباب من: الاستغفار إذا هاجت الرياح. وسؤال الله خيرها وخير ما أرسلت به، ونستعيذ به من شرّها وشرِّ ما أرسلت به. وسؤال الله تعالى أن يجعلها رحمة لا عذاباً. وسؤال الله تعالى أن يجعلها رياحاً لا ريحاً. وإذا أعقب الرياح مطر، قلنا: اللهم صيباً هنيئاً. وأن نحذر سبَّ الرياح.
__________________
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ،
رد مع اقتباس