مرحبا بكم في منتدى قبيلة الغنانيم كلمة الإدارة


القسم العام للمواضيع التي لاتندرج تحت أي قسم من أقسام المنتدى.

إضافة رد

  #1  
قديم 01-05-2012, 09:30 PM
الحنونه الحنونه غير متواجد حالياً
كاتب ماسي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,489
معدل تقييم المستوى: 13
الحنونه is on a distinguished road
Exclamation الخيال العلمي متعة العقول

الخيال العلمي متعة العقول



الخيال العلمي (بالإنجليزية: Science Fiction) هو نوع من الفن الأدبي قوامه التصورات أو الافتراضات العلمية وأثرها على المجتمع الإنساني أو حتى على كائنات خياليّة. غالبا ما يكون الإطار الزماني لرواية الخيال العلمي في المستقبل القريب أو البعيد.أمّا الإطار المكاني فيمكن أن يكون على الأرض أو على إحدى الكواكب السيّارة أو في أي بقعة من الكون أو حتى في أماكن خيالية كالأبعاد المتزاوية. والرواية العلمية تتميز بما تحفل به من مغامرات تحبس الأنفاس.

نشأة الخيال العلمي

نشأ الخيال العلمي في أعقاب التقدم العلمي الحديث. وتعتبر رواية «صومنيوم» (Somnium) التي وضعها عالم الفلك يوهانز كيبلر عام 1634 إحدى أقدم المحاولات في هذا المجال، وفيها كلام عن كائنات شبيهة بالأفاعي يلتقيها البطل على سطح القمر. ومن هذه المحاولات أيضاً الرحلتان الخياليتان اللتان وضعهما سيرانو دو بيرجيراك بعنوان «التاريخ الكوميدي لدول القمر وإمبراطورياته» (histoire comique des états et empires de la lune) عام 1657 و«التاريخ الكوميدي لدول الشمس وامبراطورياتها» (histoire comique des états et empires du soleil) عام 1662. ولكن رواية الخيال العلمي لم تتخذ شكلها الحاضر إلا بعد أن كتب جول فيرن رواية «من الأرض إلى القمر» (De la terre à la lune) عام 1865، وبعد أن كتب هربرت جورج ويلز رواية «آلة الزمن» (The Time Machine) عام 1895.

-الخيال العلمي وصناعة المستقبل
شهدتها قرونٌ متعددةٌ عبر عصور الزمنِ صنعها الإنسانُ مخلداً إياها فخلدتهُ ، وأنَّ الآثارَ لا تزالُ قائمة تدلُّ على مدى قدرة العقل البشري على إيجادِ أدواتهِ في مسيرةِ حياته وفي سعيهِ الحثيث في التطوير والتحديث ، إلا أن حضارةَ القرن العشرين تختلف عن سابقاتها كلَّ الاختلافِ ولا شكَ أن أيَّةَ حضارة ما كانت لتكون لولا العقل البشري الذي أوجدها فكيف تسنى لهذا العقل أن يصل إلى ما وصل إليه .
إننا ندرك العالمَ الخارجي بواسطة حواسنا ، يقوم العقل بتحليل هذه المدركات وفرزها وتصنيفها وتخزينها واستعادتها حين الطلب ، تماماً كما يفعل الحاسوب اليوم إلا أن ما يمتاز به العقل البشري ـ وأنا هنا لست في مجال المقارنة ـ مقدرته على التخيل والتصور ومن ثم الاختراع والابتكار من أجل الانتقال نحو الأفضل والارتقاء ، والإنسان بطبعه يميل نحو التطوير والتحديث والتغيير من الحسن إلى الأحسن ، وهو في حالة استخدام دائم لعقله معتمداً عليه في تخيله حتى ليمكننا القول : إن جميع المخترعات بدءً من عصا موسى عليه السلام ، التي استخدمها أداةً ليتوكأ عليها وليهش بها على غنمه وكان له فيها مآرب أخرى ، مروراً بكل ما نراه حولنا من وسائل وأدواتٍ وجدت من أجل تحقيق قدر من الرفاهية والراحة للإنسان وصولاً إلى ما لم يتم اختراعه بعد وما ندري ماذا يخبئ لنا المستقبل أقول : إن هذا ليس إلا فعل عملية واحدة من عمليات العقل ، أو لنقل من عمليات الدماغ إنها عملية التخيل ، طبعاً ليس كل تخيل للعقل إنما يعني تصور حالة معينة في المستقبل فالتخيل هو عملية استحضار لصورٍ موجودةٍ وإن لم تكن موجودة فالعقل قادر على إيجادها وإعادة تشكيلها بالطريقة التي يبني عليها العقل فرضياته .
ويجب أن نؤكد أن ليس كل عملية تخيل هي حالة تمهيد لاختراع جديد فقد يكون التخيل لهدف تحقيق حالة انسجام مع الذات ، ويهمنا هنا التحدث عن التخيل الذي يرمي إلى إيجاد شيء يمكن إيجاده وأعني هنا بالتخيل الخيال العلمي أما إن كان ضرباً من المستحيل فإنما يدخل في إطار الأحلام .
لا ريب أن العالم - في بحوثه النظرية أو المعملية وفي خضم ملاحظاته وتجاربه واستنتاجاته - يسبقه خياله وما امتلك في عقله من ثقافة علمية , وبذا يكون خياله هنا خيالا علميا وإن لم يصغه في نسيج روائي، وهنا يجب الانتباه إلى أن عبارة " الخيال العلمي " لا تعني بالضرورة القصص والروايات المبنية على التخيل المستقبلي ، وما أريده من تلك العبارة شموليتها ، وعندما أمارس الخيال العلمي إنما أعيش في مستقبل لم يأت بعد وأترك خيالي يسرح في المعقول الممكن ، بعيداً عن أحلام اليقظة ، مستخدماً أدواتي الخاصة .
وإذا تفلسفنا قليلاً نقول : إن حاضرنا هذا الذي نعيشه ما هو إلا مستقبل حلم به أسلاف لنا وأطلقوا حينها لخيالهم العنان سهروا واجتهدوا ليقدموا لنا على طبق من فضة عصارة خيالهم ، وربما كانوا صنعوه معتمدين على أسلافٍ لهم لنعيشه في حاضرنا فإذا هو يصبح من الماضي بالنسبة لمن سيأتون بعدنا لكننا أعددنا لهم مستقبلاً صنعناه بأدوات ورثناها وطورناها وأضفنا عليها من مخزون مكتسباتنا ولم نلبث أن أعلنا ولادة مستقبل قد نحياه ، وهنا أعلن ولادة مصطلح جديد في عالمنا إنه " صناعة المستقبل" ... وسوف أحاول أن أضع له تعريفاً شاملاً ومختصراً فأقول : هو توظيف العقل في السعي لتحقيق غايات واقعية ممكنة .
عندما نذكر مصطلح " صناعة المستقبل " ونحن نتحدث عن الجانب التربوي فإن الأفكار تتوجه نحو بناء الجيل وتأهيله ليكون في المستقبل قادراً على تحمل أعباء المسؤولية ، وعندما نأخذ الجانب العلمي والتقني في حديثنا فإن ما نريده بمصطلح صناعة المستقبل توفير الأدوات والوسائل التي من شأنها أن تمكن الإنسان من تحقيق بعض السيادة على الطبيعة والرفاهية والأمن ، في الجانب السياسي والعسكري فإن مصطلح صناعة المستقيل لا يقف عند حدود معينة وتدخل فيه مفاهيم كثيرة مثل ثقافة الحرب – ثقافة المقاومة – الإرهاب – الهدنة – السلام - الهيمنة– النفوذ – الاحتلال – الاتفاقيات الدولية – البروتوكولات – المعاهدات ... الخ .
ولك مع مصطلح صناعة المستقبل أن تتخيل الكثير من المفاهيم التي تأتي من جوانب عديدة وقد لا نستطيع أن نفصل بعضها عن بعض آخر نظراً لتداخلها ومن تلك الجوانب على سبيل المثال : ( الجانب الثقافي- الأدبي – المعلوماتي – الاجتماعي – الأخلاقي – الفلسفي – الروحي ..... الخ ...).
وكي نوضح علاقة الخيال العلمي بصناعة المستقبل علينا الإشارة إلى أن كل ما حولنا من مخترعات كانت في زمن مضى خيالاً علمياً ، وإذا أردنا الخوض في بعض ما توصل إليه العلم من مخترعات ، فإن ذلك يحتاج إلى عشرات الصفحات وربما مئات منها ، بل يكفي أن نذكر اختراعاً واحداً هو الحاسوب لنجزم بأن المكتبات تزخر بعشرات المؤلفات حول هذا الجهاز الإلكتروني المتعدد الوظائف والذي يعد البطل الثوري الذي أطلق شرارة ثورة المعلوماتية في العالم.... فماذا عن الشبكة العنكبوتية " الإنترنت " والتي تعد بنكاً عملاقاً للمعلومات ... وعما يوفره الاتصال بإنترنت من خدمات ومزايا كانت إلى الأمس القريب ضرباً من الخيال بل من الأحلام .....؟
ويلح في ذهني سؤال : هل المعلوماتية آخر المطاف بالنسبة للعقل البشري وطموحاته ، ماذا يمكن أن نتخيل فيما بعد المعلوماتية ...؟ هل يصل الأمر بنا إلى اختراع آلة تفرح وتغضب ، تحب وتكره ...؟ وهل سيدخل في تركيب هذه الآلة بعضاً من أنسجة أو خلاية بشرية ...؟ وعلى عكس ذلك هل سيحل بدل بعض الأعضاء في الكائن البشري أعضاء آلية .... ؟
في الحقيقة أنه تم التوصل إلى الفكرة الأخيرة فهناك أطراف اصطناعية تقوم ببعض وظائف الأطراف الحقيقية ، وكلنا سمع عن القلب الاصطناعي وعن منظم ضربات أو خفقان القلب وحالياً هناك جهود علمية لإعادة حاسة البصر لأشخاص حرموا من هذه النعمة وذلك عن طريق تركيب عين اصطناعية أشبه بآلة التصوير تقوم بنقل المدركات إلى العصب البصري والذي يقوم بدوره بنقلها إلى الدماغ الذي سيقوم بتحليل هذه المدركات وتصورها ...
وعلى هذا هناك حالة دمج ، دمج الإنسان بالآلة ودمج الآلة بالإنسان ، إلا أن هذا الدمج يقف عند حدود ضيقة في الواقع ويتعدى تلك الحدود في الخيال العلمي ليصل إلى مصطلح ما يسمى بـ " التقانة الواعية ".


الخيال العلمى دخل فى العديد من المجالات الطب والصناعة والحروب والعديد
وهذا بعض الصور للخيال العلمي

مصابيح الأطباق الطائرة: لمحبي عالم الخيال العلمي




من المستقبل: ساسمونج تعرض شاشات شفافة يمكن طيها لأجهزة الموبايل!

السيارة الطائر


أول سفينة فضاء تجارية في العالم أصبحت حقيقة!

لطالما كان السفر إلى الفضاء مجرد فكرة خيالية نستمتع بمشاهدتها في أفلام الخيال العلمي فقط، لكن هذا الخيال أصبح حقيقة بالفعل بعد أن أعلنت شركة فيرجين جالاكتيك Virgin Galactic عن طيران أول سفينة فضاء تجارية في العالم!


والكثير من الأنجازات المذهلة من الخيال العلمي


"منقوول"


__________________
رد مع اقتباس

  #2  
قديم 01-05-2012, 10:52 PM
الصورة الرمزية برق الشمال
برق الشمال برق الشمال غير متواجد حالياً
كاتب ماسي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: الخـلـيـج العــربــي
المشاركات: 3,847
معدل تقييم المستوى: 11
برق الشمال is on a distinguished road
افتراضي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
__________________
التوقيع
رد مع اقتباس

  #3  
قديم 01-06-2012, 12:32 AM
خالد السنة خالد السنة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 248
معدل تقييم المستوى: 8
خالد السنة is on a distinguished road
افتراضي

خيال ----- عالم- ---- جمال---- فن ----إحتراف----- تجديد

تحسين---- موضة ----الأفضل ----الأحسن0


كلها نعم من الله يجب شكر جميع النعم



لك إحترامي وتقديري0
__________________
(000راقب الله في الخلوات 000)
رد مع اقتباس

  #4  
قديم 01-06-2012, 12:37 AM
الصورة الرمزية سامي العتيبي
سامي العتيبي سامي العتيبي غير متواجد حالياً
كاتب متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 1,234
معدل تقييم المستوى: 9
سامي العتيبي is on a distinguished road
افتراضي

مشكورهـ آلحنونه علىــآ آلموضوع آلروعهـ
__________________
رد مع اقتباس

  #5  
قديم 01-06-2012, 04:01 AM
الصورة الرمزية سموالذات
سموالذات سموالذات غير متواجد حالياً
كاتب ماسي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 8,017
معدل تقييم المستوى: 16
سموالذات is on a distinguished road
افتراضي

موضوع جميل ولو اني اكره الخيال
العلمي وافلامه وبرامجه وافتراضاته
الغريبه والتي اكثرها لا يمت للواقع
بصله , الحنونه الف شكر على
الطرح القيم , مودتي
__________________
قُل كُلٌّ يَعمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ (قرآن كريم , الإسراء ايه 84)
رد مع اقتباس

  #6  
قديم 01-06-2012, 02:47 PM
الصورة الرمزية ابو فارس
ابو فارس ابو فارس غير متواجد حالياً
مشرف منتديات قبيلة الغنانيم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مداهـيـل الرجـال
المشاركات: 3,755
معدل تقييم المستوى: 13
ابو فارس is on a distinguished road
افتراضي

الحنونه ... موضوع جميل يستحق الشكر
__________________
رد مع اقتباس

  #7  
قديم 01-06-2012, 06:40 PM
الصورة الرمزية الجريح
الجريح الجريح غير متواجد حالياً
كاتب ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 2,086
معدل تقييم المستوى: 10
الجريح is on a distinguished road
افتراضي

الف شكر على الموضوع الاكثر من مميز.
رد مع اقتباس

  #8  
قديم 01-07-2012, 12:47 AM
الصورة الرمزية ميعاد
ميعاد ميعاد غير متواجد حالياً
كاتب متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 469
معدل تقييم المستوى: 8
ميعاد is on a distinguished road
افتراضي

موضوع علمي قيم يسلمو يالحنونه
على النقل تقبلي مروري ومودتي
__________________
رد مع اقتباس

  #9  
قديم 01-07-2012, 02:17 AM
الصورة الرمزية حره على كف صقار
حره على كف صقار حره على كف صقار غير متواجد حالياً
كاتب متألق
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,307
معدل تقييم المستوى: 9
حره على كف صقار is on a distinguished road
افتراضي

اختيار موفق ..
مشكوره ياحنونه على الموضوع ..تحياتي
__________________
رد مع اقتباس

  #10  
قديم 01-15-2012, 07:12 PM
الصورة الرمزية إياد الروقي
إياد الروقي إياد الروقي غير متواجد حالياً
كاتب ماسي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: الرياض
المشاركات: 9,635
معدل تقييم المستوى: 18
إياد الروقي is on a distinguished road
افتراضي

الحنونه يعطيك العافيه على الإنتقاء الجميل ..
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأعور الدجال ماذا تعرف عنه ...... وكيف تنجو من أعظم فتنه بتاريخ البشرية؟؟؟ ساير الغنامي منتدى الشيخ ((مبارك بن قطنان الغنامي)) الإسلامي. 10 09-27-2015 10:58 PM
جامعة الإمام تعلن عن عدد من الوظائف التعليمية في المعاهد العلمية من 22 - 24 / 8 فيصل الـروقي القسم العام 4 07-21-2011 06:58 PM
فتنة المسيح الأعور الدجال..من الصحيحين سند منتدى الشيخ ((مبارك بن قطنان الغنامي)) الإسلامي. 10 04-14-2011 04:54 PM
سلسلة من أحاديث الفتن الصحيحة ساير الغنامي منتدى الشيخ ((مبارك بن قطنان الغنامي)) الإسلامي. 17 03-03-2011 06:46 PM
معلومات عن الحياء وفضائله الحنونه القسم العام 12 10-23-2010 08:24 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:35 PM


جميع مايطرح في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي إدارة شبكة قبيلة الغنانيم الرسمية وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه فقط